(( لغة المرأة 4 ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(( لغة المرأة 4 ))

مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 13, 2012 9:25 pm

هذه الفورية والقوة الاندفاعية لدى المرأة، سببه أنها تتجنب – ما أمكنها – أن تجزّئ خطابها إلى أجزاء. إن ما تريد أن تتفوه به هو في خاطرها شيء واحد، فتعبر عنه كشيء موحد. إذا كانت المرأة في موقف يشد عواطفها شيئا قليلا، فإن كلامها غالبا سيكون تيارا غير منقطع، ودون أن تسمع الآذان لها أيّ توقف يذكر.
كمثال جيد وقع تحت يدي مؤخرا في طيات صحيفة محلية. ما يلي:
سألت امرأة نشيطة بائع التذاكر: – (متى سينطلق القطار الذاهب إلى المدينة الأخرى؟)
- (سيدتي يجب أن تنتظري أربع ساعات).
- (لا أعتقد ذلك!!).
- (غريب! الظاهر أن السيدة أعلم مني في هذا الأمر).
- (نعم هذا أكيد. لعلك أعلم مني بخصوص أني سأسافر مع القطار أو أنه فقط حصل أنني أسال لأجل قريبتي التي أتت في زيارة عندي وطلبت مني أن آتي هنا وأسأل عن الأمر لكي لاترهق نفسها وهي تحزم الأمتعة وتريد أن تسافر إلى بيتها مع ذلك القطار وليس أنا؛ نعم يمكن أنك تظن أن شأنك الوقوف هنا لتعليم الناس أشياء مع أن الحقيقة أنهم يعلمونها أفضل منك، ولعلك تدرك يوما أنه يجب أن تتعلم كيف تجيب إجابات مؤدبة على أسئلة مؤدبة. هل تسمع ما أقول؟؟).
في الصحيفة قاموا بفصل الكلام بالفواصل، ولكنني رأيت أنه يجب حذف أغلبها ليكون النص أقرب للحقيقة.
إن تنقيط النساء في الواقع لا يكون كثيرا، إذا ما قمن بكتابة الرسائل. وهذا لا يرجع كثيرا إلى اللامبالاة أو الجهل، كرجوعه إلى المشاعر، أن المحتوى متحد الأوصال فلا يجوز أن يفصل بفواصل.
وكما أن المرأة تعرب عما في نفسها بصورة أسرع من الرجل، فهي تفكر بسرعة أكثر.
هذه السرعة في الأداء، والتي من خلالها تنتقل من نظرة إلى أخرى، تصبح صعبة الانسجام مع فهم الرجال. في مسرحية “الصراع لأجل السعادة” (تأليف آن شارلوت إيدغرين-ليفلر) تشتكي الشابة “أليس” إلى صديقتها “باولا” بأن أخاها الذي قد رجع من سفره الطويل خارج البلاد، يعاملها ببرودة وصلابة. وعندها تقول
باولا: لعله يشعر بالإحراج – سأكلمه.
أليس: باولا سترتكبين وقاحة! – نعم إذا تكلمت معه، فقولي، أنه الآن ليس كما كان من ذي قبل البتة.
فمثل هذه الالتفاتات السريعة في المزاج مما ينتج تناقضا، يؤدي إلى أن يُتَّهم المنطق النسائي في لغة الرجال بأنه يكاد أن يطابق اللامنطق. على كل حال فإن هذا أمر عادي للمرأة، أنها لا تبالي بالمقدمات المنطقية كمبالاتها بإبراز عواطفها الآنيّة.
إن سرعة التفكير لدى المرأة ليجعلها تتخذ رأيها الجادّ بخصوص الأمور والمواضيع، بشكل أسرع من الرجل.
__________________

Admin
Admin

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 12/04/2012
العمر : 39
الموقع : http://tawfikia.ibda3.org

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tawfikia.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى