الإيمان باليوم الآخر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإيمان باليوم الآخر

مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 13, 2012 2:42 pm

الإيمان باليوم الآخر
الاعتقاد الجازم باليوم الآخر الذي يبعث الله الناس فيه للحساب والجزاء ، وسمي بذلك لأنه لا يوم بعده، حيث يستقر أهل الجنة في منازلهم ، وأهل النار في منازلهم٢٠.
يتضمن الإيمان باليوم الآخر عدة أمور هي كالآتي٢١:

الإيمان بكل ما يكون بعد الموت من فتنة القبر، وعذاب القبر ونعيمه. أما فتنة القبر فهي سؤال الميت بعد دفنه عن ربه ودينه ونبيه، وأما عذاب القبر فيكون للظالمين من المنافقين والكافرين وبعض العصاة، وأما نعيم القبر فللمؤمنين الصادقين.
الإيمان بالبعث، وهو إحياء الموتى حين ينفخ في الصور، ويقوم الناس لرب العالمين. وقد دل الكتاب والسنة على البعث، أما الكتاب فقوله تعالى: ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ
١٥
ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ المؤمنون:١٥-١٦. وأما الحديث فقوله : "تحشرون حفاة عراة غرلا٢٢".
الإيمان بالحساب والجزاء، حيث يحاسب العبد على عمله، ويجازى عليه، وقد دل على ذلك الكتاب والسنة. أما الكتاب فقوله تعالى: وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ الأنبياء:٤٧. وأما السنة فعن رسول الله قال: "... ليقفن أحدكم بين يدي الله ليس بينه وبينه حجاب ولا ترجمان يترجم له ، ثم ليقولن له ألم أوتك مالا فليقولن بلى ، ثم ليقولن ألم أرسل إليك رسولا فليقولن بلى ، فينظر عن يمينه فلا يرى إلا النار ثم ينظر عن شماله فلا يرى إلا النار فليتقين أحدكم النار ولو بشق تمرة ؛ فإن لم يجد فبكلمة طيبة٢٣".
الإيمان بالجنة والنار، وأنهما موجودتان الآن، لا تفنيان أبداً ولا تبيدان، وأن مصير العباد جميعاً إليهما، فالجنة دار الطائعين، والنار دار الكافرين. والدليل على وجودهما قوله تعالى في الجنة: أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ آلعمران:١٣٣، وقوله تعالى في النار: أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ البقرة:٢٤.

نشــــاط تحدث عن الانعكاسات الإيجابية للإيمان باليوم الآخر على حياة الفرد المسلم وتصرفاته اليومية


ثمرات الإيمان باليوم الآخر :
إن الإيمان باليوم الآخر يشتمل على العديد من الثمرات، ومنها ما يلي٢٤:



معرفة حقيقة الحياة الدنيا ، وأنها متاع الغرور، وأنها جسر للآخرة التي فيها الحياة الحقيقية.
الاجتهاد في أداء العمل الصالح ، والاكثار منه.
كثرة ذكر الموت، والاستعداد للوقوف بين يدي الله عز وجل.
الحذر من المعاصي والخطايا، وملازمة التوبة النصوح.
تسلية المؤمن عما يفوته من نعيم الدنيا ومتاعها.

__________________

Admin
Admin

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 12/04/2012
العمر : 39
الموقع : http://tawfikia.ibda3.org

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tawfikia.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى