اليك اخي المسلم فهل تدري ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اليك اخي المسلم فهل تدري ؟

مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 13, 2012 3:37 pm

ختم الله لي ولك بصالح الأعمال، وحسن الختام، وجعلنا من الفائزين بنعيمه الدائم وبحبوحة جنانه..
وقف أخي!
أخي الشاب: لقد آن لك أن تعتز بإسلامك، وتفخر به بين العالمين، وترفع صوتك عاليًا: إني مسلم.. أخي ما أحلى تلك الكلمة إن خرجت من جوف صادق، وقلب نابض بالإيمان.. فكن أخي متشبهًا بالصالحين إن لم تكن مثلهم في كل شيء..

ولست أبالي حين أقتل مسلمًا *** على أي جنب كان في الله مصرعي
أخي: نريدك أن تكون من هؤلاء..

شباب مؤمن بالله يمضي *** وللإسلام يندفع اندفاعا

ويعلنها بعزم إن دربي *** إلى الجنات ياخذني سراعًا

شباب لم تدنسه المعاصي *** ولم تتركه في الدنيا ضياعا

أولئك هم شباب للمعالي *** لقد بعثوا لدنيانا شعاعا
ثم أخي الشاب..
* هل تدري أن أول من صدق النبي  وآمن به هم الشباب؟!
* وهل تدري أخي أن أول من قتل في المسلمين يوم بدر هو شاب؟! وهو: حارثة بن سراقة  وقال النبي  لأمه: «إن ابنك أصاب الفردوس الأعلى». رواه البخاري.
* وهل تدري أخي أن أول من برز لمبارزة رءوس الكفر يوم بدر هم شباب من الأنصار .
* وهل تدري أن عمرو بن عبد ود وكان من المشهورين بالشجاعة قتله يوم بدر علي بن أبي طالب . وكان عمر علي  يومها عشرين سنة ولعمرو يومها ستين سنة؟!
* وهل تدري أن شابين من الأنصار وهما: عوف ومعوذ أبناء عفراء  هما اللذان قتلا أبا جهل فرعون هذه الأمة؟!
* وهل تدري أخي أن سعد بن معاذ  اهتز عرش الرحمن لموته وكان  شابًا؟!
* وهل تدري أن الذي كلف بجمع القرآن الكريم كان شابًا وهو زيد بن ثابت الأنصاري  كلفه بذلك عثمان  في خلافته؟.
وهنالك أخي زهرات وزهرات للشباب الصالح، تضيء لك الطريق، وتقودك إلى رحاب الإيمان الصادق.. فلتسلك أخي الطريق..
وأنا أودعك أخي الشاب تقبل مني الكلمات..
* فلتحافظ أخي على أداء الصلوات الخمس ولتؤدها في الجماعة في المسجد، فإنها نور لصاحبها في الدنيا والآخرة.
* بادر أخي بالتوبة الصادقة؛ التي تمحو بها أدران الذنوب والمعاصي.
* فلتكن أخي بارًا بوالديك إن أردت الفلاح في الدنيا والآخرة.
* احرص أخي على صحبة الأخيار واحذر من صحبة الأشرار.
* عليك أخي بالاستفادة من الوقت ولا تضيعه فيما لا يعود عليك بالنفع في الدنيا والآخرة.
* ولتكن أخي رفيقًا بالآخرين، بشوشًا، حسن الخلق.
* وكن أخي رحيمًا بالضعفاء والمحتاجين، وجابرًا لكسر المحرومين؛ بما تستطيع ولو بالكلمة الطيبة.
* ولتكن أخي ذا مسلك حسن في البيت، وفي المدرسة، وفي الشارع، وفي السوق.
* ولتجعل أخي صحتك خيرًا يعود عليك بالنفع، وعلى العباد، والبلاد، فالأمة تنتظرك.
* احرص أخي على قراءة الكتاب النافع، واستماع الشريط المفيد.
* وكن أخي عزيزا بدينك ولا تتشبه بالكفار في مظهرهم أو عاداتهم.
* واحذر أخي من السفر إلى بلاد الكفار من غير ضرورة شرعية.
* وإياك أخي من المخدرات فاحذرها؛ فإنها الدمار للصحة والشباب.
* ولتكن أخي ذا ثقة بنفسك؛ فإنك لم تولد فاشلا، ولكن عدم ثقتك بنفسك هو الذي يجعلك فاشلاً.
أخي الشاب: تلك كلمات استخرجتها لك من مكامن جوانحي.. وخلطتها لك بصدق النصيحة.. وقدمتها إليك في قوالب الأخوة في الله.. وكم أنا سعيد إن أنت قبلتها.
وبقي أخي أني قد حاولت جهدي، وما علي إلا البلاغ، فإن أنت عملت بذلك فلن تكون بسيئ المكانة.
فليس عيبًا أخي أن تفتح صفحة جديدة في حياتك؛ لتدون عليها أعمالاً صالحة تكون ضياءً ونورًا لك في دنياك، ويوم لقائك لربك تعالى، وأنت يومها السعيد.. الفائز.. المفلح..
والله تعالى يرعاني ويرعاك، ويحفظني ويحفظك.. وها هي تحيتي إليك أخي أخيرًا كما حييتكم بها أولاً.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

Admin
Admin

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 12/04/2012
العمر : 39
الموقع : http://tawfikia.ibda3.org

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tawfikia.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى