عجبني فيكي لون عينيكي 5

اذهب الى الأسفل

عجبني فيكي لون عينيكي 5

مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 13, 2012 3:54 pm

مرحباً بكم من جديد مع

اختكم فاطمة

ومع الحلقة الرابعة من :



معادنا مع حلقة المصايب

معادنا مع حلقة البلاوي
معادنا مع حلقة الصعقات اللي نازلة تراخخخخخ علي دماغ فاطمة
معادنا مع الرسائل الربانية اللي تزلزل القلب
اصل ربنا مش بيفضح حد من اول مرة ابداااااااااا
قال تعالى : (( وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيرًا))

عن السلف الصالح
سرق أحد الرجال فأخذوه الى عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فقال الرجل : أقسم بالله هذه أول مرة ، فقال عمر : كذبت إن الله لايفضح عباده من أول مره..




اللي يبات نار يصبح رماد

واللي فات مات وانتهي وكأنه لم يكن
واحنا ولاد النهاردة
يعني ايه؟؟
يعني فاطمة بعد الرسائل اللي ربنا بعتهلها قبل كدة بقت رماد ..انتهت كأنها لم تكن .. مرت عليها مرور الكِرام..
وللاسف يا فاطمة طلعتي غبية
عارفة ليه؟
لان في حكمة بتقول :
" الذكية من تتعظ بغيرها .. والغبية من تتعظ بنفسها "
وانتي مصممة تتعظي بنفسك
ومصممة تمشي في طريق الضياع
طيب يا فاطمة خليكي
وتعالوا نشوف ما نهاية هذا الطريق :
ومع اول رسالة ربانية بجد لفاطمة
فهل فُقتي يا فاطمة ؟





طبعا فاطمة دلوقت بقت واحدة تانية خالص في

اللبس - المكياج - الاغاني - طبعا المشي مع الولد دا - الكذب
كانت في الاول بتتكسف تمشي معاه صراحة في بساتين الجامعة المُلغمة ,
ولكن طبعا دلوقت بقت في منتهي الجرأة
واهي ماشية معاه في الجامعة
شايفنها ؟
وماسكة الموبايل
وفاتحة اغاني ترطب الجو
والايد في الايد


فمين تشوفهم ؟
اخت منتقبة ايجابية اشمئزت من المنظر دا وحست ان فاطمة جواها الخير وممكن تتقبل النصيحة
ولكنها محتارة تكلمها ازاي وهي ماشية مع الولد

فتنتهز فرصة ان الولد راح يكلم صاحبه
وفاطمة وافقة لوحدها دلوقت
ودار الحوار الآتي :
الاخت المنتقبة: اختي ممكن اخد من وقتك ثواني ؟
فاطمة باستغراب وقفلت الاغنية اللي كانت شغالة ع الموبايل : ليه خير ؟
الاخت :خير إن شاء الله , ممكن ؟
فاطمة : اتفضلي .
فالاخ شافها واقفة معاها فساب صاحبه وجه جري وقالها تعالي
_لانه عارف انها مش صاحبتها فاكيد عايزة تنصحها بحاجة_
فاطمة : استني لما اخلص مع الاخت .
الاخت : اشكرك ع تلبية طلبي انا مش هعطلك ,
اختي انتي باين عليكي ما شاء الله صالحة ووشك فيه الخير والنقاء

فاطمة : شكرا اختي
الاخت : لكن يا اختي اللي يشوفك ماشية مع الولد ممكن يفتكر عنك غير كدة حبيبتي !
فاطمة باحساس بالذنب : ايه هيقول عني ايه , انا ع فكرة كنت بلبس طُرَح طويلة قبل كدة ومكنتش بسمع اغاني وكنت بحفظ قرءان علطول .
الاخت : ما شاء الله طب وليه يا اختي كنت كنت كنت والواقع دلوقت اتغير وبقيتي العكس
واخطر حاجة دلوقت هو المشي مع الشباب
لان احنا كبنات اهم حاجة هي " سُمعتنا "ومجرد اني امشي مع ولد اياً كانت نيتي كويسة فدا ممكن يشكك الناس فيا ويخلي سمعتي وحشة ,
فاهماني يا اختي .؟
فاطمة فكرت شوية كدة : عندك حق يا اختي وشكراً ع نصيحتك بس انا مش شاذة يعني بصي كدة لكل البنات كدة والمناظر كلها عاملة ازاي ؟ مش انا بس.
الاخت : وانتي لييه تبقي زيهم انتي افضل واحسن منهم ربنا يبارك فيكِ ويهدينا جميعا للعفاف والستر.
فاطمة : لا انا مش افضل منهم انا زييهم وانا لما الاقي الناس دي كلها اتغيرت ابقي اتغير انا .

الاخت : "إن الله لا يغير ما بقومٍ حتي يغيروا ما بأنفسهم" يعني لازم تبدئي انتي بنفسك وتُقبلي ع الله وتحاولي تغيري نفسك بالتدريج , وربنا يحفظك يا اختي , اللهم بلغت اللهم فاشهد
ع العموم دا رقم تليفوني لو حبيتي تقوليلي اي حاجة وتفرحيني .
فاطمة : طيب ادعيلي يا اختي , ونقلت الرقم .


طبعا الاخ علي اخره من الحوار الطويل دا

فترجع فاطمة مضايقة اوووي ومكشرة ومتأثرة بكلام الاخت
فيقولها في ايه قالتك ايه دي ضايقك كدة ؟
وفاطمة لو فيها ريحة الذكاء مكنتش تقوله ع الحوار انما ازاي ؟؟
مصممة ع الغباء
فاطمة : قاتلي كذا وكذا .... وقالته كللللللللللللللل الحوار وحتي قالتله رقم تليفون الاخت .
انتو متخيلين مدي الغباء والاستهتار اللي فاطمة فيه ؟!
الشاب فكر كدة وقال مع نفسه والله عندها حق بنت محترمة مش دي_ علي فاطمة يعني _.
فاطمة : ايه اخرة علاقتنا يا ..
الشاب : انتي اتأثرتي بكلام البنت دي ولا ايه ؟ يا بنتي دي تخاريف بتوع النقاب دول يعني انتي مش عارفاهم ؟! سيبك سيبك ويلا بينا .
فاطمة : ع فين ؟ وبعدين احنا المفروض قربنا ع نهاية الترم والامتحانات قربت جداا وانا معرفش اي حاجة في اي حاجة عايزين نحضر محاضرات بقي .
الشاب + الشيطان : يا شيخة بقي بلا محاضرات بلا وجع دماغ قال يعني هتفهمي حاجة ؟ يلا بينا نقعد في حتة هادية كدة لاحسن الواحد مضايق اوي وتعبان .
فاطمة نسيت طبعا كلام الاخت وموضوع المحاضرات وانشغلت بضيقه وتعبه : ليه مالك ف ايه ؟
الشاب : تعالي بس ونبقي نحكي هناك
فاطمة : هناك؟ هناك فين واجي فين ؟
الشاب : لا متتخضيش كدة اي مكان هادي في الكلية .
فاطمة : ااااه طيب يلا
راحوا مكان هادي جدا وطبعا مين معاهم الشيطان " ابليس عليه لعنة الله "





المهم اثناء اللقاء دا
حب يتعرضلها بشيء من اللمس
فهي صوتت فمين سمعهم ؟
أمن الجامعة
ولاول مرة نجد شهامة الأمن هنا
_ وع فكرة الموقف دا حقيقي اتحكالي بالنص للاسف _



فالأمن جالهم وقالهم انتو ايه اللي جايبكم هنا ؟

ففاطمة مردتش كل اللي بتعمله عياااااااااااااااااااط ..
وهو برده مردش
فرجل الأمن يوجه الكلام لفاطمة : وانتي بتصوتي ليه إن شاء الله مش انتي جاية هنا بنفسك معاه ولا هو اداكي مخدر؟
طبعا هي عيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااط
الأمن : وانت بتجبها هنا ليه ؟ مترد يله .
الأمن : يعني مش عايزين تردوا طيب كل واحد فيكوا يطلع كارنيهه .
فاطمة وصوتها مش طالع من العياااااااااط : عشان خاطري خلاص مش هعمل كدة تاني هو قالي عايزين نروح مكان هادي في الكلية.
الأمن : مكان هادي ! وانتي هبلة ؟ بتصديقه ؟
فخد كارنيهاتهم وقالهم يلا ورايا انتو الاتنين ع مكتب رئيس الكلية وهو ماشي وهم ماشين وراه
قدام الملأ كله وفاطمة عمالة تعيط
وفضيحتها بقت ع كل لسااااااااااااان في الجامعة


وخرجت من مكتب رئيس الجامعة راسها في الارض وقالت للشاب انا هروّح حالا مع السلامة .
واتفضحت فاطمة في الجامعة كلهااااااااااااااااااااا

وسُمعتها بقت ع كل لسان في الجامعة
فهل هذا الزلزال مفوقكيش يا فاطمة ؟



وتروّح فاطمة وتفتكر الاخت المنتقبة اللي نصحتها وطلع كلامها كله صح .
بعد اللي حصل دا
تقرر ايه بقي فاطمة ؟
طبعا سامعاكوا كلكوا بتقولوا طبعا قررت التوبة ومش هتكلم الولد دا تاني وهتشوف دراستها بقي
صح ؟
انما للاسف مش دا قرارها اللي قررته بعد الزلزال دا
تقوول لنفسها انا مش راحة الجامعة دي تاني لحد الامتحانات
!!!!!!!!!!!!!!!!





دا قرارك يا فاطمة؟؟؟

طيب ليه يا فاطمة القرار دا ؟
فاطمة : عشان انا بس اللي حصلي كدة دوناً عن البنات دي كلها .
دا السبب يا فاطمة؟؟
فاطمة : اه هو دا اشمعنا انا اللي يحصلي كدة ؟
دا بدل متقولي ان انا ربنا بيحبني وبعتلي رسالة عشان افوق وارجعله ؟ وامشي ع الصراط المستقيم مثل ما كنت ؟!
وبدل ما تقولي انا هذاكر في البيت ومش هقابل الشاب دا تاني ابدااااااااااااااااااا وتصلي ركعتين توبة !!!!!!!!!



وفاطمة تدخل البيت وتحط كشكول المحاضرات ع وشها عشان محدش يشوف عينيها المورّمة من كتر العياط
وماما بقي تفتحلها س & ج وطبعا فاطمة مش ناقصة

فتدخل تتسحب بسررررعة وتناااااااااااااااااااام من غير برده ما تصلي اي حاجة .


إن الله لا يفضح عباده من أول مرة ..




ولما فاطمة تصحي من النوم

هنشوفايه اللي هيحصلها تاني ؟
وهل الاسرة الكريمة هتعرف حاجة عن اللي حصل ؟
وهي هتعمل ايه ؟
وهل هتسيب الولد دا ؟


كل دا هنعرفه في الحلقة القادمة إن شاء الله
انتظروووووووووووووووونا
و


فاكهة الحلقة :


بنات و شباب . com

قصة حب للشيخ نبيل العوضي

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Admin
Admin

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 12/04/2012
العمر : 40
الموقع : http://tawfikia.ibda3.org

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tawfikia.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى