عجبني فيكي لون عينيكي 11

اذهب الى الأسفل

عجبني فيكي لون عينيكي 11

مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 13, 2012 4:05 pm

ع فاطمة


ومع ظهور النتيجة
وفاطمة مرعووووبة
وتفتكر حلها السيء جدااا في الامتحانات
وتفتح النت
وتدخل رقم جلوسها
والصفحة بتفتح
ومغمضة عينيها
وتلااااااااااااااقي الحسرة

التقدير العام
-----> ض . ج ----->ضعيف جدا
" باق للإعادة "

ايــــــه ؟!

ساقطة ؟؟؟؟؟
وتنهمر حبيبة قصدي فاطمة في


_ فاكرين حبيبة ؟ لما فرحتنا بالامتياز ؟ _


وتعيط فاطمة ومنهاااااااااااارة في
وماما تدخل ع فاطمة وتقولها ها يا فاطمة طمنيني يا بنتي
نفسي نفرح والسعادة والفرح يدخلوا بيتنا
وابوكي العيان دا يستعيد صحته بفرحتنا بيكي
ها يا بنتي ؟
فاطمة انتي بتعيطي ؟

وفاطمة تبص لماما بكل حسرة وندم وعين بتبكي بدل الدموع دم ..........
ومش قادرة تنطق ولا تتكلم



ماما : فاطمة ! في ايه ؟! جبتي النتيجة ؟
فاطمة : بتهز دماغها بأه
ماما : ايه مجبتيش تقدير ؟ مش مشكلة المهم تنجحي .


وفاطمة تزززززززززززززيد في العيااااااااااااااط


وماما تتجه ناحية الكمبيوتر
وتلاقي صفحة النتيجة موجودة ومكتوب اسم فاطمة وتحته التقدير العام
وماما بتقري كلمة ( ضعيف جدا ) وكلمة ( باق للإعادة ) كأنها زي السيف ع قلبها

وتبص لفاطمة ومش عارفة تقول ايه ولا تعمل ايه
وتمسك فاطمة ماسكة قوية وتهزها وتقول لها:
هو دا اخرة تعبي فيكي ؟
هو دا اخرة صبري عليكي ؟
تسقطي يا فااااااااااااااااااااااااااااااطمة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ليه يا فاطمة حرااااااااااااااام عليكي ليــــه !!
دنا كنت شايلاكي علي كفوف الراحة عشان تذاكري !!
دانا كنت شايلة البيت كله وابوكي تعبان نايم في السرير وكل الحمل علي دماغي انا !!
دانا مكنتش برضي اخليكي تعملي قشاية معايا في البيت عشان عارفة انك بتذاكري وبتروحي جامعتك !!
ومكنتش برضي ازعلك ابدااا واعاقبك ع اسلوبك السيء معايا دايما وعلي تصرفاتك الغريبة عشان عارفة انك بتذاكري
وقلت اتحامل انا علي نفسي عشان هي بتذاكر
وفي الاخرررررررررررررررررررررررر تسقطي يا فاطمة ؟
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب
اجرني في مصيبتي في بنتي يااااااااااااااااااااارب



وماما يًغمي عليها من
العياط والحسرة
وطبعا فاطمة تكاد تدخل في حالة انهيار عصبي
وتصرخ فاطمة : مامااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ردي عليااااااااااا
وتجري جري ع المطبخ تجيب مية وتحاول تفوّق ماما
وماما مش بترد ...
ياااااااااااااااااااااارب استر
يارب خدني انا وماما لا
يارب انا اللي استاهل اموت

يارب انا عصيتك كتير اوي وانت بعتلي رسايل وانا مفوقتش
يارب انا حقيييييييييييييييييييرة اوووووووووووي
يارب اشفي امي
يارب انا بحبها اووووي يارب قومهالي بالسلامة
يارب انتقم مني انا واشفيها هي
يااااااااااااااااااااااااااارب


وماما تتحرك ولسانها يردد :
ليه كدة يا فاطمة كسرتي قلبي ؟ ليه يا بنتي؟
وفاطمة تسمعها بكل حسرة

الحمد لله انك فوقتي يا ماما
وتقوم وتسيبها نايمة
وتقرر فاطمة تخرج من البيت دلوقت


وطبعا دا قرارشيطاني
منك يا فاطمة


في حد يسيب البيت في وهو في الحالة دي ؟
وكمان هتروحي فين وانتي بنت ؟؟؟؟؟



وتمشي في الشارع
تكلم نفسها
يارب انا عايشة ليه ؟
انا ايه لازمتي ؟
انا مليش اي لازمة
انا بعصيك وبس
انا بجرح في الناس اللي حواليا بس
انا كسرت فرحة ماما وكانت هتموت بسببي
وبابا دا لما هيعرف ممكن يحصله حاجة فعلا
وانا ازاي اسقط بعد اما كنت من المتفوقين دايما


الشيطان : طيب ما تنتحري يا بنتي وريحي الناس منك وانتي تستريحي , ارمي نفسك تحت العربية واخلصي , انا بنصحك بس انتي عارفة ان انا فاعل خير دايما _ نعوذ بالله منه _.
فاطمة : أعوذ بالله منك يا شيطان عمري ما اموت على المعصية دي.
_شفت يا بني ءادم إغواء الشيطان وصل لفين ؟؟؟؟؟؟؟؟
الكفر والعياذ بالله _

اقتباس:
الانتحار كبيرة من كبائر الذنوب ، وفاعلها متوعد بالخلود في نار جهنم أبداً ، ويعذبه الله تعالى بالوسيلة التي انتحر بها ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيه خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن تحسَّى سمّاً فقتل نفسه فسمُّه في يده يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأ بها [أي يطعن] في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ) رواه البخاري (5442) ومسلم (109) .
وعن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن قتل نفسه بشيء في الدنيا عذب به يوم القيامة ) رواه البخاري ( 5700 ) ومسلم ( 110 ) .
وعن جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كان فيمن كان قبلكم رجل به جرح فجزع فأخذ سكيناً فحز بها يده فما رقأ الدم حتى مات . قال الله تعالى : بادرني عبدي بنفسه حرمت عليه الجنة ) رواه البخاري ( 3276 ) ومسلم ( 113 ).
فعلى المؤمن أن يتصبر ويستعين بالله تعالى ، ويعلم أن كل شدة تصيبه في الدنيا ـ مهما كانت شديدة ـ فإن عذاب الآخرة أشد منها ، ولا يصح عند أحد من العقلاء ، أن يستجير الإنسان من الرمضاء بالنار ، فكيف يفر من ضيق وشدة مؤقتة ـ لابد لها من نهاية ـ إلى عذاب دائم لا نهاية له .
وليتأمل المسلم أنه ليس هو الوحيد في الدنيا الذي يصيبه البلاء والشدة ، فقد أصاب البلاء سادات البشر وهم الأنبياء والرسل والصالحون ، وأصاب أيضاً شر البشر وهم الكافرون والملحدون .
فالبلاء سنة كونية ، لا يكاد يسلم منها أحد .
فإذا أحسن المؤمن التعامل معها ، فصبر ، وجعل ذلك سبباً لرجوعه إلى الله واجتهاده في العبادات والأعمال الصالحة ، كان البلاء خيراً له ، وكان مكفراً لذنوبه ، حتى لعله يلقى الله تعالى وليس عليه خطيئة .
فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( مَا يُصِيبُ الْمُسْلِمَ مِنْ نَصَبٍ وَلَا وَصَبٍ وَلَا هَمٍّ وَلَا حُزْنٍ وَلَا أَذًى وَلَا غَمٍّ حَتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا إِلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ ) رواه البخاري (5642) ومسلم (2573) .
وروى الترمذي (2399) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا يَزَالُ الْبَلَاءُ بِالْمُؤْمِنِ وَالْمُؤْمِنَةِ فِي نَفْسِهِ وَوَلَدِهِ وَمَالِهِ حَتَّى يَلْقَى اللَّهَ وَمَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ ) صححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة (2280) .


وتمشي في الشارع تبكي
نفسي اترمي في حضن حد يحس بيا



وتفتكر مين ؟؟؟؟

الأخت المنتقبة

وتجيب الموبايل وتدور ع نمرتها ؟؟؟؟
وتفتكر انها غيرت الخط ومش معاها نمرتها

يوووووووووووووو

يــــــــــاربي
ياريتني مسمعت كلامك يا وش المصايب انت
بس انا فاكرة اني كنت ادتيله نمرة الاخت

وتجيب سيرته وتلاقيه بيتصل بيها
وطبعا مش طايقاه
ولكن قالت انا هرد لسببين :
* عايزة تعرف عمل ايه في النتيجة .
* وعايزة نمرة الاخت المنتقبة


وتقول : السلام عليكم
هو : وعليكم السلام , اخبارك ايه .؟ عملتي ايه في النتيجة طمنيني ؟
هي : .............الحمد لله علي كل حال
هو : الحمد لله طبعا بس تقصدي انه حال بالظبط ؟
هي : مقلتلك الحمد لله بقي , سقطت استريحت بقي
هو : اوووه بجد , معلش يا بنتي تعوضيها السنة الجاية إن شاء الله .
_ وتستغرب فاطمة من طريقة مواساته كأنه هو بقي المتفوق الناجح _
هي : وانت عملت ايه ؟
هو وبكل فخر : الحمد لله صاااااااافي
هي مع صدددددددددددددمة : ايه ؟؟؟؟
انت بتتكلم جد ولا بتهزر ؟
هو : اه يا فاطمة انتي عايزاني اسقطت ولا ايه ؟
هي وكل الحسرة تملئها : يااااااا وكنت بتسيبني انا اللي ضايعة بسببك ولا بذاكر وبضيع كل حاجة جميلة في
حياتي عشانك ....
هو : ايه يا فاطمة انتي بتلوميني عشان نجحت ولا ايه دا بدل متباركيلي ؟
هي وتعرف انه مش حاسس بيها ابداااااااا وانه .......: لو سمحت عايزة نمرة الاخت المنتقبة اللي انا
اديتهالك قبل كدة
هو : اه صح هو انتي بتقابليها ؟
هي : بتسأل ليه ؟
هو : امممممممم عادي بسأل عايز اعرف .
هي : لا بقالي كتير مش بقابلها ها كام النمرة .
هو : خدي اهي 01
هي : بس غريبة يعني ان النمرة لسه معاك مش عوايدك انك بتحتفظ بالنمر اللي ملهاش لازمة
هو : اممممممم عادي يعني نسيت امسحها .
هي : طيب سلام
وتتصل بيها مش بترد
فتبعت لها رسالة :
" انا فاطمة يا اختي الحبيبة , سامحيني , نفسي اتكلم معاكي اوي متتخيليش انا حالتي عاملة ازاي , محتاجالك اوي يا اختي اكتر من اي وقت تاني , ياريت تكلميني ع النمرة دي "

وبعدها تتصل بماما تطمن عليها وتشوف احوال البيت
ومحدش يرد
فتقلق فاطمة
وتروح جررري علي البيت

وهي طالعة ع السلم تسمع كلام عجيب من الجيران زي :
- شوفوا يختي البت !...
وليها عين تظهر بعد ما اتفضحت
- يا خسارة تعب امها فيها
- ابوها عيان فتمشي هي علي حلّ شعرها مع الشباب اخصصصصص
- ادي بنات اخر زمن
.
.
.
.
وفاطمة تلاقي الكلام عليها
وطالعة سلّمة سلّمة وفي صدمة بشعة
_ اكيد انتوا متخيلنها معايا طبعا _
وتلاقي ام احمد نازلة من ع السلم
وتبصلها بصة من فوق لتحت وتنزل


وفاطمة في صدمة عصبية من كل اللي بيحصل
هو في ايه ؟
والناس دول بيقولوا ليه كدة ؟
وهم عرفوا منين اني علي علاقة بشاب ؟
وقبل ما توصل البيت
تلاقي اخوها الصغير ( عليّ ) كان نازل يشتري دوا من الصيدلية ويشوفها
وتقوله هو في ايه يا علي ؟
علي : في ان انك اتفضحتي في كل حتة يا فاطمة
انا اول مرة اسمع عنك حاجة وحشة كدة
انا زعلان اوي
فاطمة : اتفضحت في ايه قولي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
علي : في ناس من الجيران شافوكي وانتي ماشية مع ولد في الجامعة وقالوا لكل الناس في العمارة وبقت سيرتك ع كل لسان .

فاطمة : ايييييييييييييييييييه ؟

طيب ماما وبابا عرفوا ؟
علي : ماما بس هي اللي عرفت انما بابا نايم وتعبان اوي وماما حالتها صعبة جدا .


فاطمة طلعت البيت وماما قاعدة ع الكرسي اللي جمب باب الشقة وكانت سامعة حوراها مع علي


وتدخل فاطمة
وماما تمسكها من ايديها وتجرّها لمكان بعيد عن اوضة بابا



وترااااااااااااااااااااااخ اقلام ع وشها وضرب وووووووو
_ طبعا انتوا مقدّرين حالة ماما
سقوط +
سُمعة بنتها ع كل لسان
وفاطمة .......استسلام تااااااااااااااااام
وكأنها ميتة لا تحس ولا تشعر ولا تبكي .
وماما تقولها بكل حسرة : انتي خلاص مبقاش عندك احساس , ايه اللي انتي بتعمليه دا يا بت انتي , هو انتي مفيش حد عارف يحكمك ,
انا مش عارفة اقول ايه ولا اودّي وشي من الناس ازاي !
يعني سقطتي ...
وكمان علي علاقة بولد ... وسيرتك ع كل لسان ..
يا تري كنتي بتعملي ايه معاه لدرجة الناس كلها بتتكلم عليكي وعلي وقاحتك كدة ..!
واكيد بقي طول الوقت كنتي معاه هو مش في الجامعة ..
اكيد دا الولد اللي كان بيتصل بيكي في نص الليل وانا حذرتك منه وانتي وعدتيني انك مش هتكلميه تاني انما بنتي اكبر كذابة !

آآآآآآآآآآه
دي اخرة تربيتي !
دي ثمرة فؤادي اللي كانت هي مصدر فرحتي وسعادتي وعزتي !
دي اللي انا كنت بتباهي بيها قدام الناس كلها !
قال انا كنت بتأمّر علي ام احمد لما جت تطلب ايدك لابنها احمد ! واحنا منجيش ظفرهم !!
وابوكي لما يعرف كل البلاوي دي هيعمل ايه ؟ دا ممكن يروح فيها !!

ياااااااااا حسرتي ...




وفاطمة طبعا اكيد شايفين حالتها وهي قاعدة تحت رجل ماما بعد الضرب والاستماع لكل كلام ماما ..


و تقوِّم ماما فاطمة من الارض وتقولها ليه عملتي كدة ؟
انتي عايزة تقضي علينا ؟ ردي عليا !


وطبعا فاطمة عياط :

يا ماما انا معملتش حاجة وحشة لسمح الله , الناس دول بيكدبوا وبيفتروا عليا وقصدهم يفضحوني ! انا كل اللي عملته اني كنت زي كل البنات , انتي لو جيتي يا ماما وشوفتي كل البنات في الجامعة ومناظرها انا مجيش جمبهم حاجة .

ماما : اخرررررررصي دول كلهم بنات قليلات او عديمات التربية والأدب والأخلاق وللاسف انتي زيهم معرفناش نربيكي وانا اللي كنت فاكرة بنتي متربية وملتزمة ووثقت فيكي ,
_صح انتي يا امنا الفاضلة من ضمن الاسباب او انتي السبب الاساسي عشان انتي اللي فتحتلها الباب من البداية خالص _




انما من هنا ورايح انا هوريكي

وابقي اعرف انك كلمتي الولد دا او اي ولاد تاني

وغوري من قدامي مش طايقة اشووووووووفك


توضيح لجيران فاطمة :

اقتباس:
انتوا مش عارفين اللي بيتكلم في أعراض البنات دا عقابه ايه ؟؟؟؟!
اسمعوا الله تعالي يقول في سورة النور :
إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11) لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ (12) لَوْلَا جَاؤُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاء فَأُوْلَئِكَ عِندَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ (13) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (14) إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15) وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ (16) يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَداً إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (17) وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (18) إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّه رَؤُوفٌ رَحِيمٌ (20)



وبابا صحي من النوم وسامع دوشة كتير

وماما طمنته ان مفيش حاجة
_ حفاظاً علي صحته _
والأخت المنتقبة تشوف رسالة فاطمة وتسعد بها وتدعي لها بالهداية ولسه هتكلمها , لقت نمرة غريبة بتتصل بيها وتعتقد انها تكون فاطمة


وترد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المتصل وصوت شاب : وعليكم السلام
الاخت ومع ارتباك لمعرفة انه شاب : مين حضرتك ؟
الشاب : ممكن اتكلم مع حضرتك بوضوح وارجو ان تتفهمي موقفي ؟
الاخت : ميــن حضرتك ؟ ووضوح ايه ؟ وموقف ايه ؟ النمرة غلط يا فندم والسلام عليكم وقامت قافلة السكة
..فالشاب يتصل تاني وهي متردش وتبدأ تتوتر وتفكر ايه الموضوع دا ومين دا .اكيد نمرة غلط .
فتلاقي رسالة اتبعتت من الشاب دا :
" انا زميل فاطمة اللي حضرتك كنتي بتنصحيها بالهداية , وانا دلوقت قررت اسيبها واقطع علاقتي بيها لان هي كانت بتخون اهلها بمشيها معايا وبتكدب عليهم , فانا نفسي ارتبط بواحدة محترمة جدا زيك ممكن ؟ وانا علي فكرة اتغيرت جداا والحمد لله بقيت اصلي واتصلح حالي , منتظر ردك "

والاخت


وإلي اللقاء في الحلقة القادمة بإذن الله تعالي


Admin
Admin

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 12/04/2012
العمر : 40
الموقع : http://tawfikia.ibda3.org

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tawfikia.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى