عجبني فيكي لون عينيكي الحلقة الاخيرة13

اذهب الى الأسفل

عجبني فيكي لون عينيكي الحلقة الاخيرة13

مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 13, 2012 4:09 pm

وتلاقي تليفون فاطمة يرن :
مين :
۝الاخت المنتقبة ۝
الام : السلام عليكم مين معايا
الاخت : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته لو سمحتي هو مش دا تليفون فاطمة ؟
الام : اه يا بنتي مين معايا ؟
الاخت : انا صاحبتها , هو حضرتك ماماتها ؟ وفين فاطمة مش بترد خالص ليه ؟
الام : اه انا مامتها وفاطمة تعبانة في المستشفي .
الاخت : ايه ؟ مستشفي ؟ ليه سلامتها؟.
الام : عندها حالة انهيار عصبي من وفاة والدها .
الاخت : ايه ؟ وفاة والدها ؟ لا حول ولا قوة إلا بالله , البقاء لله يا طنط
_ انتظروا وقفتنا مع كلمة " طنط " هذه _ .
الام : ونعم بالله يا بنتي الحمد لله علي كل حال
الاخت : طيب معلش يا طنط ممكن عنوان المستشفي عشان اجي .
الام : اتفضلي يا بنتي جزاك الله خيرا

وتيجي الاخت بسرعة المستشفي
وتقابل والدة فاطمة وتحبها اوي وكأنها بنتها بالظبط وقعدوا يتكلموا ع فاطمة كتير وع مسيرة حياتها , والاخت تطمن ماما علي فاطمة ونقائها رغم افعالها
وتقولها فاطمة كانت بتحكيلي ع كل حاجة وانا كنت بنصحها دايما وهي ما شاء الله عليها جواها دين وأخلاق ولكن الشيطان بس كان ساعات بيغويها انما هي كويسة جداا , بالله عليكي يا طنط ما تزعلي منها وحاولي تبقي حنينة عليها عشان كانت ساعات بتقولي ماما شديدة وقاسية عليا وووووو
وجرح ماما اللي سببته فاطمة يبدأ يتلم
ويعود الحب والحنان والصفاء من قلب الام لفاطمة نظراً لسوء حالتها وانها كانت من ضمن اسباب انهيار حالتها بكلامها السيء لها .
وتتقلب فاطمة وهي تقول :
بابا سامحني يا بابا يا حبيبي
سامحني يا بابا انا بحبك اوي يا بابا
تعالي يا بابا وانا ابوس رجليك واقولك سامحني
عايزة اترمي في حضنك تاني
بابااااااااااااااااااااااا
باباااااااااااااااااااااااااااااااا
متسبنــــــــيش
وتسووووووووء حالتها
وماما تبكي
وتندم انها قالتها كدة وتحس بالذنب
والاخت تبكي ع حالهما
وتنده للدكتور بسرعة ويعطوا فاطمة حقنة مهدئة
وتنام تاني
وكل ما تصحي تقول نفس الكلام
والاخت تطلب من ماما تروّح ترتاح وهي هتبقي مع فاطمة
وبعد نقاش بينهم واقفت الأم وحست بالأمان مع الأخت المنتقبة وروّحت ماما وبقت الاخت المنتقبة مع فاطمة




وتفوق فاطمة الحمد لله
وتلاقي الاخت المنتقبة قاعدة فتفاجأة بها وتفرح جدااا
الاخت : حمد الله علي سلامتك حبييتي الف سلامة علي الغالين
فاطمة : الله يسلمك حبيبتي وتاعبة نفسك ليه بس يا حبييبتي وجاية تقعدي معايا ؟
الاخت : يا سلام انا ليا كام فطوم يعني
فاطمة : ربنا يكرمك يارب ويديمك لي صاحبة واخت ترشدني للخير والصلاح ,
الاخت : ربنا يكرمك حبيبتي انتي اللي هترشديني دلوقت يا جميل علي الاكل اللي بتحبيه !!
فاطمة : لالا انا كدة تعبتك خالص هي فين ماما ؟
الاخت : ماما يا سيتي زمانها جاية انا قولتها تروح تستريح شوية وعشان تجيب لكي اللوازم .
فاطمة : ربنا يبارك فيكي يارب والله ونعم الاخت , انا من ساعة ما اتكلمت معاكي وانا حبيتك علطووووووووول
الاخت : وانا كمان يا حبييتي حبيتك جدا وحبيت ماما اوي وع فكرة ماما بتحبك اوي اوي متتخليش امبارح واول كانت عاملة ازاي عشانك ....... حنينة اوي يا بختك ياعم ربنا يباركلك فيها يارب .
فاطمة : ماما ! ماما دي انا معتقدتش انها ممكن تسامحني ف يوم من الايام ومعاها حق طبعا انا عملت فيها عمايل ......
وتيجي ماما في الوقت المناسب وتقول : مين قالك كدة يا فطوم يا حبيبة ماما , فاطمة دي حبيبة القلب ونور العين وثمرة الفؤاد .
وترد فاطمة علي ماما وتقول : لا يا ماما انا مستحقش انك تسامحيني مستحقش ابدااااااااا ولو سامحتيني انا مش هسامح نفسي انا وحشة اوي انا السبب في كل اللي جرا لاسرتي وانا السبب ف موت بابا انا مستحقش اعييييييييييييش يارب كنت انا اللي اموت مش بابا , بابا كان طيب اوي وانا اللي موته ومروحتش احجزله الكشف وروحت اقابل الشاب دا انا اللي موّت باباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا يارب خدني انا وبابا لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
انا عايزة باباااااااااااااااااااااااااااااا
وتسوء حالة فاطمة تاني
وماما منهارة من العياط ع بنتها وكلامها المؤثر جداااااااااا
والاخت تحاول تهدي فاطمة وماما وتبكي لحالهما
وتخرج الاخت خارج اوضة فاطمة لتتصل تطمئن والديها عليها وتبلغهم بحالة اسرة فاطمة وانها هتعد معهم شوية .
فتفاجيء برسالة واردة من ......... الشاب اياه وش المصايب
" لم اتلقي اي رد من حضرتك علي طلبي ممكن اعرف الرد سواء بالسلب او بالايجاب ؟! "
فترتبك تاني الاخت
ومش عارفة تعمل ايه ؟؟
فتفكر بسرعة وتستعين بمن ؟
اخوها
وتتصل به وتحكي له موجز الموضوع بدون ذكر فاطمة بشيء سيء
ويقول لها انا سأتصرف يا اختي الحبيبة لا تقلقي .
_ وهنا نود التركيز علي العلاقات الاخوية التي تكاد ان نقول انعدمت في اغلب البيوت إلا من رحم ربي , وسنقف وقفة هنا في وقفاتنا بإذن الله تعالي _
فأخو الاخت المنتقبة يأخذ رقمه منها
ويتصل به ويرد الشاب :
اخوها : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشاب : وعليكم السلام
اخوها : انا اخو الاخت اللي حضرتك بعتلها رسالة لتطلب منها الارتباط بعد ان دمرت الاخت التي قبلها .
الشاب : اممممممممممممم نعم ؟ مش فاهم ... حضرتك بتتكلم عن مين اللي دمرتها ؟
اخوها : عن الاخت اللي لعبت عليها وضحكت عليها واتسليت بيها ودمرتها وفي الاخر كنت انت السبب في موت ابيها والان انت السبب في دخولها المستشفي بين الحياة والموت .
الشاب : اممممممممممممممم انت بتتكلم عن ...
واخو الاخت يقاطعه ويقول له : لا تذكر اسم اي اخت علي لسانك , وامسح رقم اختي من عندك ويا ويلك لو فكرت فيها واتقي الله في بنات المسلمين حتي لا يُفعل باخواتك والسلام عليكم .
وتلقي الشاب الكلام كالصاعقة علي قلبه
واسترجع شريط علاقته بفاطمة
ونظر الي حالها الآن
وأخذ في البكاااااااااااااااااااااااء
ويطلب من الله العفو والغفران

ويقول هو همسة لكل شباب الجامعة وشباب المدارس وكل الشباب : اتقوا الله في البنات
اتقوا الله في اخواتكم المسلمات
اتقوا الله فيهن فهن اخواتكن حافظوا عليهن
كونوا عوناً لهن علي العفة والتقوي والعفاف لا تكونوا مثلي مدمرين لهن
, لا تكونوا مثلي فخذها عظة وعبرة وكن علي يقين ايها الشاب ان اللي هتعمله مع البنات هيعود لك في اخواتك شقيقاتك زوجاتك اولادك
فاتقوا الله اتقوا الله اتقوا الله .



وتوصل الجارة ام احمد المستشفي للوقوف بجانب جارتها
وتلاقي حال ام فاطمة حزين وحسرة وندم ع بنتها فتصعب عليها وتنسي ما مضي من افعال فاطمة وتعرض لها يد العون والمساعدة
وام فاطمة تنظر لها بحزن وتقول : اشكرك جدا يا ام احمد لو عايزة تساعديني فعلا خوديلي حقي وحق بنتي وحق زوجي اللي راح دا من الجيران وكلامهم وقذفهم لاعراض الناس , مش احمد ابنك ملتحي ومتدين ! خليه يفهمهم ويقولهم ان بنتي اشرف من الشرف , عشان اقدر ارفع راسي من تاني وعيااااااط .
وام فاطمة نفسها احمد يتقدم تاني لفاطمة
_ولكن عذرا يا ام فاطمة عذرا لكي انتي وفاطمة _
ام احمد : انا متكلمتش ع فاطمة ابدا انتي عارفة اني بحبها جداااا هم الناس التانية دي وبعدين انتي ملكيش دعوة بحد انتي راسك مرفوعة اصلا ومحصلش حاجة وانا هتصرف معاهم إن شاء الله متشغليش بالك انتي وخلي بالك من نفسك ومن بنتك
وعليّ قاعد عندنا لحد ما فاطمة تخرج بالسلامة .
وام احمد تخد بالها من الاخت المنتقبة
وتستعجب لها
وتسأل ام فاطمة عليها : مين الشابة دي يا ام فاطمة انا اول مرة اشوفها .
ام فاطمة : دي صاحبة فاطمة ما شاء الله عليها بنت حلال مصفي وقفت جمبنا ولا اقرب الاقربين يعملوا كدة .
ام احمد بانبساط واعجاب بالاخت : ما شاء الله .
وام احمد تخد الاخت المنتقبة علي جمب من غير ما حد يعرف وتقولها : حبييتي انتي مرتبطة ؟
الاخت ف استغراب وكسوف : لا
ام احمد : الحمد لله ,
وروّحت جررررررررررري علي احمد
انما انا بقي شوفتلك حتة عروسة هتطير بيها , فيها كل المواصفات المطلوبة وزيادة كمان
احمد : يا سلام يا امي ولا هتبقي زي فاطمة ؟
امه : لالا يا احمد مش عايزة اسمع منك كدة ابدا ع فاطمة , فاطمة محترمة جدا هي بس كانت تعرف شاب
وخلاص البنت ف حالة صعبة جداا من بعد وفاة والدها ربنا يتولاها يارب
احمد : يا امي انا مقلتش حاجة وحشة عليها ربنا يكرمها بس معلش مش هي دي اللي انا عايزها تبقي شريكة حياتي بصرف النظر عن اللي حصل .
ام احمد : وماله يا ابني , انا عندي بقي واحدة هتعجبك جدااا إن شاء الله .
احمد : فين دي يا امي الحبيبة ؟ ومواصفاتها ايه ؟
امه : منتقبة وبنت ما شاء الله متفوقة وانا ارتاحتلها اوي بس المشكلة انها صاحبة فاطمة .
احمد : اممممممممممم ايه ؟ حرام عليكي يا امي مُصّرة تحطيني ف مواقف محرجة .
امه : انا هتصرف وربنا يقدر اللي فيه الخير وافرح بيك يا ابني ..





وتذهب ام احمد للمستشفي
وتلاقي فاطمة الحمد لله فاقت
وحالتها بقت احسن
وتلاقي الاخت المنتقبة بتأكّل فاطمة
وامها قاعدة معاها بتحضر اللوازم عشان خلاص الحمد لله ماشين من المستشفي ع البيت
وام احمد تدخل تبارك لفاطمة ع الشفاء
وام احمد تسمع كلام فاطمة للاخت المنتقبة وهي بتقولها : انا بجد مش عارفة اشكرك ازاي ع كل اللي انتي عملتيه معانا , انتي اختي وحبيبيتي وصديقتي وكل حاجة ,
فـ ام احمد تعمل انها عايزة توصل فاطمة لحد العربية
ويدور الحوار الاتي :
ام احمد : الحمد لله ع شفائك يا حبيبتي , اوعي يا فاطمة تكوني زعلانة من امك ام احمد انتي زي بنتي بالظبط يا حبيبيتي واحمد زي اخوكي الكبير لو احتاجتيه ف اي حاجة .
_ فاطمة تستغرب احمد زي اخويا الكبير !!؟ _ : شكرا يا طنط
ام احمد : امال ايه يا حبيبتي دانا احنا جيران واهل طبعا واللي يسعدك يسعدنا واللي يسعدنا يسعدك صح ؟
فاطمة مش فاهمة حاجة : اه صح اكيد يا طنط
ام احمد : طيب يا بنتي انا هكون صريحة معاكي وعايزة اخد رأيك ف حاجة ؟ ممكن ؟
فاطمة : اتفضلي يا طنط
ام احمد : ايه رأيك في صاحبتك حبيبتك دي تكوني عروسة لاحمد ابني ؟
فاطمة باندهااااااااااااش : امممممممم عروسة ؟
ام احمد : اصلي شايفاكوا بتحبوها اوي فايه رايك نوفق بينها وبين احمد ؟
فاطمة والموضوع صعب عليها والموقف محرج لنفسها : ربنا ييسر الخير يا طنط .
ام احمد : يارب يا حبيبتي .
والمنتقبة روحت ع بيتها
وام احمد روحت كمان
وماما وفاطمة بيتكلموا بعد اما وصلوا البيت :
فاطمة : ياااااااااااااااا يا ماما انا حاسة اني كنت ف حلم ومش مصدقة ان كول اللي حصل دا كان حقيقة .
ماما : فاطمة حبيبتي حاولي تنسي كول اللي فات
ونبدأ صفحة جديدة ونحاول نستثمر اللي باقي من عمرنا في طاعة الله .
فاطمة : عندك حق يا ماما الواحد لازم يبدأ صفحة جديدة ويشكر ربنا علي كل حال وربنا يرحم بابا رحمة واسعة ويسكنه فسيح جناته وصبرنا علي فراقه .
ماما مع غرغرة من سيرة بابا : اللهم آمين
فاطمة : اه يا ماما شوفتي ام احمد عايزة تخطب صاحبتي لاحمد ابنها قالتلي كدة بنفسها .
ماما : ايه ؟ بجد .؟
فاطمة : اه بجد يا ماما انا مبقتش اتستعجب اي حاجة دلوقت , كل شيء جايز وممكن , والحمد لله انا بقيت اقوي من الاول بكتيييييييييييير .
ماما : بس يا بنتي انا كان نفسي اوي احمد دا يكون من نصيبك .
فاطمة : يا ماما النصيب دا بتاع ربنا , وبعدين هو اتقدملي وانا رفضته فمش من حقي اطلبه تاني , والصراحة فعلا انا شايفة انهم لايقين جداااااااااا ع بعض ,
انا اول عمل ايجابي هعمله اني اوفق بينهم وربنا يقدر اللي فيه الخير .
ماما : ربنا يبارك فيك يا بنتي ويسعدك ويسعدني بيكي .
وتكلم فاطمة صاحبتها " العروسة " وتقولها ع احمد
وتكلم اهلها ويوافقوا
وفاطمة تكلم ام احمد وتبشرها انها كلمت صاحبتها ع احمد وهي موافقة ,
وام احمد تفرح جداااااااا
ويتقفوا ع معاد للمقابلة الشرعية
وفاطمة تصمم انه يكون عندها بحضور والد ووالدة العروسة وحضور احمد ووالدته
وتتم المقابلة الشرعية
وتتم الموافقة علي خير من الطرفين
وتفرح فاطمة جداااااااااا ان ربنا جعلها السبب في التوفيق بينهم .
وكلا من المنتقبة واحمد يشكرا فاطمة جدااااااااا
ويتتحدد معاد للخطوبة
ثم الزواج السعيد
( مبارك للاخ احمد وللاخت المنتقبة )

ومرت بعض السنين
وفاطمة ما شااااااااااااااااء الله عليها
ارتدت النقاااااااااااب
و اصبحت داعية لله في كليتها توّعي البنات وتحذرهم من لعب الشباب
وبفضل اللهكل سنة تجيب تقدير امتياااااااااز .
و وعملت مقرأة في بيتها
وكل اولاد الجيران عند مُحفظتهم فاطمة
اولاد الجيران ها ! واخدين بالكوا معايا
الجيران اللي زمان كانوا وكانوا .......
بلاش نفتكر القديم وأتبِع السيئة الحسنة .
وكأن لسان حال فاطمة الآن


ويأتي اخو الاخت المنتقبة صاحبة فاطمة من السفر
وقد كوّن نفسه
وهو شااااااااااااااب ملتزم جدااا ما شاء الله
ونازل مخصوص تلبيةً لطلب اخته الحبيبة وطلبه هو ايضاً
وما هو طلب اخته يا تري ؟؟؟
صلوا علي النبي الأول
عليه الصلام والسلام
أن يطرق بيت فااااااااااااااااااااطمة ويطلب يدها
لما فيها من مواصفات راااائعة
* منتقبة
* داعية لله
* بارة بأمها وبأخيها الصغير
* حسنة المعاشرة
* تُحسن الي جيرانها
* تحب الخير للجميع
* بارة بأبيها المتوفي تدعو ليلا ونهارا بالرحمة والمغفرة لابيها
* تطلب العلم الشرعي
* تسعي لحفظ كتاب الله كاملا وتعليمه للاطفال
* متفوقة دراسياً


وحدثت المقابلة الشرعية
والحمد لله
وتمت الموافقة والحمد لله
وتمت الخطوبة
وتم الزواج
وماما فاطمة لولولولولولولولييييييييييييييييييييييييييييي



وفي نهاية المطاف يقول زوج فاطمة لزوجته فاطمة الوفية الطائعة التي ترضيه دايما وتسعده هذه القصيدة لعلها تعجبكم هي من كتابة احد الاخوة جزاه الله خيراً ف موقعنا الطريق الي الله :
حبيتك لإلتزامك . . . . حبيتك لاحترامك
حبيت فيكي التواضع . . . . والعزة اللي ف كلامك
مبسوط منك لأنك . . . . إسلامك كل همك
أنا أصلي كلمت أختي . . . . وادتني فكرة عنك
وسألتها عن طباعك . . . . وإن كانت يعني هادية
فحكتلي عن سماعك . . . . لكلام ماما وانت راضية
وازاي بتسلي نفسك . . . . بذكرك وانت فاضية
وحلاوة صوت تلاوتك . . . . وازاي بتكوني شادية
* * *
وسألتها إن كنتي فاهمة . . . . معنى كلمة زوجين
قالتلي هتكونوا ورقة . . . . مطبوعة نسختين
غني كنت أو فقير . . . . ليك عند فاطمة دين
سرك هيكون في بير . . . . معرفش مكانه فين
تفضل دايماً كبير . . . . في نظرها حبتين
لو جيت بفلوس كتير . . . . تطمن جت منين
* * *
هتكون دايماً معاها . . . . سيرتك هتكون هواها
والشوق اللي ف خيالك . . . . تلقاه لحظة لقاها
لو جيت زعلان ف مرة . . . . إرمي همومك وراها
ومهما شوفت بره . . . . مش هتشوف مستواها
واطمن ياخويا خالص . . . . عقلها مافيهوش تفاهة
* * *
وسألتها عن ولادي . . . . منك هيكونوا إيه؟
قالتلي هيكونوا عادي . . . . فسألتها يعني إيه؟!
قالتلي العادي إللي كان . . . . عند الناس من زمان
العادي بتاع سراقة . . . . وحذيفة بن اليمان
العادي بتاع أسامة . . . . وابن الحكيم لقمان
ده العادي بتاعنا إحنا . . . . بنربي عليه عشان
لو جينا ولا رحنا . . . . هنقابل الرحمن
عمرك ما تخاف عليهم . . . . ولادك في الأمان
دي فاطمة هتربيهم . . . . ع السنة والقرآن
هتشوف ابنك بيصحى . . . . مادام سمع الأذان
ينزل في الفجر يقرا . . . . بالسجدة والانسان
* * *
هتشوف في حجاب بناتك . . . . العفة والإحسان
هتشوف إزاي مراتك . . . . هتعينك إنت كمان
* * *
وسألتها عن حياتك . . . . من قبل الالتزام
قالت أتذكر في ليلة . . . . مش فاكرة أنهي عام
أذان الفجر أذن . . . . رنيت عليها رنة ومش ردتهالي
ورنيت عليها تاني .. وردت قالتلي سيبيني أنام
رنيت عليها تالت قولتها حرام .. دا الفجر يا فطوم ومتقوليش أنام
رنيت عليها رابع .. لاقتها رجعت في الكلام
وردت ليّا الرنة...... وان الفجر تمام
الله يجازي الشيطان . . . . خلاها تقول أنام
بس اطمن خلاص. . . . . دلوقتي بقت تمام!
* * *
رُحت بيتها فوراً ... في حضور ماما وخالها
ماما قدمتلي مكة كولا . . . . قالتلي اتفضل وسمي
أحسن من سكة كولا . . . . صدقني وخدها مني
قلتلهم طيب . . . . يسعدني أقولكوا إني
بطلب بنتكوا ونفسي . . . . تناسبوني وترضوا عني
راح خالها شادد فجأه لبسي . . . . وقلب وشه وسألني
* * *
حافظ كم جزء يابني . . . . وقاري كم كتاب
احكيلي كده عن مؤت . . . . أوغزوة الأحزاب
وسمع كم حديث . . . . في الأخذ بالأسباب
وكمان سمعلي آيه .. . . . ذكرت فيها الدواب
واحكيلي حلم يوسف . . . . وبراءة الذئاب
واخواته لما جولوه . . . . دخلوا من أنهي باب
واديني فكرة برضه . . . . بتقبض كم ثواب
وناوي ازاي تحسن . . . . أنا شايفك لسه شاب
* * *
وسأل نفسه وسألني . . . . هيعوز إيه يعني مني؟
لو عندي كل حاجه . . . . وديني مش شاغلني
أحسن لك تنسى بنتي . . . . ومهرك مش لازمني
قلتله صبرك ياعمي .. . . . وبراحتك امتحني
يبقى اما أسأل تجاوب . . . . خليك دايماً فاهمني
سألتك وانت ساكت . . . . خليتني أظن ظني
وفضل يسأل واجاوب . . . . . وعشان خاطرك عصرني
وظهرت النتيجة . . . . وبفضل الله قبلني
* * *
قاللي مقبول في نظري . . . . مبروك عليك ياسيدي
لكن في نظرها هي . . . . نجاحك مش بإيدي
وهي زمانها راجعة . . . . من تمرين السويدي
خليك قاعد شوية . . . . استنا لما تيجي
هعملك من إيديا . . . . كباية شاي صعيدي
* * *
سابني وقعدت أفكر . . . . هل ممكن ترفضيني
طاب قولي حتى أفكر . . . . مش يمكن تفهميني
وفضل مخي يلاعبني . . . . يجيبني ويوديني
وخايف م المقابلة . . . . مرعوب بينك وبيني
ودق الباب في ثانية . . . . وشوفتك مرة تانية
مش قادر أنسى يومها . . . . وفاكر كل ثانية
* * *
ونده خالك عليكي . . . . عشان أول لقاء
دخلتي وشوفت وشك . . . . عليه نور الحياء
نور والله فعلاً . . . . مش نور بودرة وزواء
كان أول مرة أخاف . . . . من فتنة النساء
أخلاقك مش عادية . . . . وجمالك كان شفاء
* * *
قعدتي جنب خالك . . . . وسألتيني وجاوبتك
وفكل مرة أجاوب . . . . . كنت باشوف ابتسامتك
ف أقول من جوه نفسي . . . . يارب أكون عجبتك
وبعد شوية قمتي . . . . ندهت عليكي مامتك
ورحتي دخلتي جوه . . . . وراح وراكي خالك
وانا قلت مش مروح . . . . غير لما أكون خطبتك
* * *
وخالك جاني تاني . . . . وقرب من وداني
لابس كرفته سوده . . . . وبدله لون فراني
المنظر يعني كله . . . . ميدلش ع التهاني
قلتله مالك ياعمي . . . .من فضلك قول عشاني
عرقي غرقلي كمي. . . . سايبني ليه أعاني
قاللي مستني إيه . . . . فين إيدك إديهاني
البنت مش موافقة . . . . تتجوز حد تاني
* * *
كان أول مرة أعرف . . . . إزاي الناس بتفرح
سعادتي كات غريبة . . . . مش ممكن هقدر أشرح
من كتر حبي ليكي . . . . نويت أضحي وادبح
رحت اشتريت خروف . . . . وكان خروف بينطح
ده أخيراً هبقى جوزك . . . . وشجرة صبري تطرح
* * *
خطوبتنا كات بسيطة . . . . مكانش فيها زيطة
وفرحنا كان في جامع . . . . يعني مش خلطبيطة
صعبت عليا مامتك . . . . الموقف كان شديد
لكن فعلاً خطفتك . . . . ورحنا مكان بعيد
فاكرة ولا انتي ناسية . . . . أكيد فاكرة أكيد
من يوم ما بقيتي زوجتي . . . . وانا متهني وسعيد
معايا ف كل يوم . . . . . ويوم لؤاكي عيد
عمرك ما دقتي نوم . . . . وانا تعبان أو مريض
فلوسي كات بتكتر . . . . والخير عندك يزيد
وعامله ليه دفتر . . . . ومرتبه المواعيد
وبفضل الله قدرتي. . . . وجبتيلي الوليد
وبعديها بشوية . . . . جبتيلنا عليه يزيد
وبعديه جت سمية . . . . وآخرهم كان حميد
بدعيلك كل يوم . . . . وأفضل أعيد وازيد
ربيتي عيالي دول . . . . ع القرآن المجيد
طول عمرك وانتي صافية . . . . قلبك لون الجليد
أخلاقهم مش عادية .. . . .طلعنلك مش بعيد
* * *
عشت معاكي ف حكاية . . . . أحلى وأجمل رواية
حكايتي كات معاك . . . . وحكايتك كات معايا
****************************
وتقول فاطمة لبنات الإسلام :

اختي المسلمة خلي بالك علي نفسك اووووووي يا جوهرة
انتي درة مصونة لؤلؤة لا تلوثي نفسك بالاختلاط والعلاقات المحرمة
اياااااااااااااكي يا بنت الاسلام ان تسلكي الطريق الذي مشيت فيه انا في البداية فهو طريق الضيااااااااااااع والهلاك والحسرة والندامة والآسي والحزن والناااااااااااااااااااااااااااااار
فاياكي اختي ان تستهوني وتقولي دي مجرد علاقة بريئة
وكوني قوية متمسكة بمباديء اسلامك .
فبصلاحك انتي يا درة الاسلام ... هو صلاح للأمة كلهااااااااااااااااااا
لإنكـِ غاليــــة
وكوني علي يقين أن بحجابك وعفتك وغضك لبصرك وعدم خضوعك بالقول وحفظك لنفسك ولمبادئك
انتي أولا طائعة لله
ثانيا متشبهة بأمهات المؤمنين
" ومن تشبه بقوم فهو منهم "
ثالثا انتي جندية من جنود الله بإذن الله تحاربي أعداء الإسلام الذين لا يريدون بمؤمن ولا بمؤمنة إلّا ولا ذمة .
رابعا انتي قدوة لغيرك ..فكوني إسلام يمشي علي الأرض




و
توتة توتة خلصت الحدوتة

حدوتة فطومة ومغامرات الجامعة

Admin
Admin

المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 12/04/2012
العمر : 40
الموقع : http://tawfikia.ibda3.org

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tawfikia.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى